مقالات

إبراهيم عثمان يكتب :حُرَّاس “الثورة” !!

إذا كان من يسميهم جماعة المركزي “حُرَّاس الثورة”، أي “لجان المقاومة” :
▪️ لم يضغطوا من أجل التسوية الجارية، بل يقفون ضدها جملةً وبقوة
▪️وجماعة المركزي تفضِّل وقوفهم ضدها ..

وإذا :
▪️ لم تقم أي تظاهرات من غير “حراس الثورة” للضغط من أحل التسوية الجارية ..
▪️ ولم تقم أي تظاهرات احتفالاً بإكمال مرحلتها الأولى، أو انطلاق مرحلتها النهائية .

وإذا كانت عملية “استعادة الثورة” :
▪️ بدأت بتصريح المنصورة ( حكامنا يأخذون آراءهم وتوجيهاتهم وتعليماتهم من الخارج )
▪️ واستمرت بتصريح جعفر حسن ( حنباري السفارات سفارة سفارة ) ..
▪️ ووصلت إلى مرحلة متقدمة بتصريح المنصورة : ( العالم سيخطط للسودان لأنه رمانة ميزان، فيجب ألا نتهم العالم ) ..
▪️ وبلغت مرحلة أكثر تقدماً بتصريح حميدتي ( نعم تسيِّرنا السفارات، لكن بطوعنا واختيارنا وإرادتنا ) ..
▪️ وتقدمت أكثر بتصريح حميدتي ( هذه التسوية يؤيدها العالم، وسنمضي فيها “شاء الناس أو أبوا ” )
▪️ وتطورت بتحديد “الناس” الذين يجب أن تجمعهم التسوية، ومن يوقعون، ومن يكفيهم المشاركة في الورش، ومن يُحرَمون من المشاركة، وكان ذلك بمشاركة السفارات التي ألغت حوار السلام روتانا ..
▪️ ووجدت الحماية بالتصريح المشترك للسادة السفراء ( نحذِّر من يعرقلون مشروع التسوية ) ..

إذا كان هذا هو الحال :
▪️ فمن هم “الحُرَّاس” الحقيقيون للمشروع الجاري ؟
▪️ وهل يستحق المشروع تسمية ثورة حتى بمعايير من يعتبرون انقلاب ابنعوف/قوش/ حميدتي في ١١ ابريل ثورة ؟

إبراهيم عثمان
https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/SudanyTv
https://sudanytv.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot