الجزيرة اسلانج تخرج دفعة من المستنفرين ووالي الخرطوم يحيي صمود الشعب أخبار سوداني TV
أخبار

الجزيرة اسلانج تخرج دفعة من المستنفرين ووالي الخرطوم يحيي صمود الشعب

 

الخرطوم – متابعات ST

مواصلة للتعبئة العامة التي انتظمت جموع الشعب السوداني لدحر عدوان تمرد العملاء والمأجورين على المواطنين العزل بمدنهم وقراهم الآمنة تم أمس الأحد احتفال تخريج الدفعة الاولى لمستنفري معركة العزة والكرامة لتأمين وحماية منطقة الجزيرة إسلانج بالريف الشمالي كرري.

وذلك بحضور والي الخرطوم الأستاذ أحمد عثمان حمزة وقائد منطقة وادي سيدنا العسكرية قائد الكلية الحربية اللواء الركن ابراهيم الجالي ومساعد المدير العام لشرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة دكتور ابراهيم شمين.

وقال والي الخرطوم ان الشعب الآن يتصدي بكل ثبات لتأمر المليشيا المسنودة من دول عديدة وهذه المليشات وأن تمددت لكنها الى زوال واضاف الشعب السوداني الآن يقف مع القوات المسلحلة للتصدي بقوة وجسارة مطالبا بضرورة اعداد الشباب للدفاع عن الوطن بعد ان تحولت إلى حرب ضد المواطن فاصبح عرضة للاغتصاب والنهب والتشريد من دياره ونقول: لا تستحيبوا لدعوات التخذيل لقواتنا المسلحة.

وقال قائد منطقة وادي سيدنا العسكرية قائد الكلية الحربية اللواء الركن ابراهيم الجالي أن معسكر الريف الشمالي خرج العديد من الشباب الذين تدافعوا لنداء الوطن، وأضاف بأن ما تم في الريف الشمالي هو استجابة غير مسبوقة بولاية الخرطوم لنداء القائد العام مؤكدا بأنهم في المنطقة العسكرية سيقفون مع الشباب لتأمين كرري وامدرمان عامة، وأكد بأن القوات المسلحة الآن تتقدم في عدة محاور.

بدوره قال رئيس اللجنة الامنية العليا للأمن والاستنفار بالريف الشمالي اللواء م/ الجنيد حسن الاحمر أن الاعداد لمقابلة الاعداء في هذه المرحلة واجب على الجميع الذين تجاوزوا مبادئ الدين والأخلاق واصبحوا قتله وسلاحهم موجه للموطن مطالبا بضروة مساندة القوات المسلحة لمجابهة الغزاة القادمين من خارج الحدود لتنفيذ أجندة الدول الطامعة في ثروات البلاد.

ووجه رسالة للبرهان وقال: لن نبيع قرارنا وقطع أن أهل الريف لن يغادروا ديارهم وارواحهم رخيصة في حماية الاعراض والمنازل وطالب بتسليح المستنفرين لصد نوايا العدو العدوانية.

فيما أكد اللواء الركن معاش محمد احمد شينبو ممثل لجنة الأمن والتعبئة الاستنفار باسلانج أن الريف توحد الآن ورفع التمام تحت شعار “جيش واحد وشعب واحد” بأكثر من ٤٠٠ مستنفر من اصحاب المهن الحرة والتجار والمزارعين تم تجهيزهم لحماية المنطقة من اعتداءات المليشيا المتمردة على المواطنين العزل.

Exit mobile version