مقالات

الشواني يكتب : حمدوك في دور جديد

انزعاج جهات إقليمية ودولية من حضور رئيس مجلس السيادة لأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة دفع بهم لتحريك أدواتهم التي يلعبون بها مثل الدُمى، عبدالله حمدوك ومعه طاقم قحت الذي أدار المرحلة الانتقالية بأسوأ ما يكون يخاطب مستجديا الأمم المتحدة ضد دولة السودان، الغريب أن حمدوك نسي توقيعه يوم ٢١ نوفمبر ٢٠٢١م ثم استقالته أول يناير بعدها. لقد كشفوا أنفسهم وأنهم مجرد دُمى ومراهقين سياسيين وعملاء لا يُميزون بين معارضة النظام وبين عداء الدولة نفسها. وبدل أن يفرحوا بمشاركة السودان يحزنون، وبدل أن يدعموا الجيش يزعجهم شعار (جيش واحد وشعب واحد). من هؤلاء؟ ومن أين تربوا؟

هشام الشواني

انضم الان: ST Online
https://t.me/+orOdqw1PrIkyZjg0

st_online

sudan_news

السودان

ymanmedia2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *