أخبار

المؤتمر الوطنى : بيان الحزب بمناسبة حلول الذكرى السابعةوالستين لاعياد الاستقلال المجيد

المواطنون الشرفاء:
تطل علينا اليوم الذكرى السابعة والستين لعيد الاستقلال المجيد الذي تحقق في الأول من يناير عام 1956م بفضل تضحيات شعبنا السوداني الجسام وبطولات رجاله وثواره العظام.
سبعة وستون عاما مضت، على جلاء المستعمر، واستعادة شعبنا حريته، وسيادته على أرضه،وبمناسبة هذه الذكرى العظيمة، ذكرى عيد الاستقلال الوطني، عيد العزة والإباء، يسعدنا أيها المواطنون الشرفاء، أن نتوجه إليكم بأحر التهاني وأصدقها.
إن احتفاء الدول والشعوب بأيامها المجيدة، ولحظاتها التاريخية الفارقة ، هو في الأساس تعبير عن العرفان بالجميل لصانعي تلك الأيام، واستحضار لمعاني تضحياتهم، ترسيخا للإحساس بالمسؤولية تجاه الوطن، وتعميقا للوعي باستحقاق التضحية والوفاء.
ولذا؛ فإننا نرفع تحية إجلال وتقدير، إلى أبطال مقاومتنا المجيدة من الرعيل الأول؛لما ضربوه من روائع الأمثلة، في التضحية بالدماء الزكية – ذودا عن حياض الوطن، وانتصارا لحريته وكرامته – وفي النضال الفكري، دفاعا عن هويتنا الثقافية، وصونا لإرثنا الحضاري التليد، الزاخر بالمجد والعطاء. إن لهم في أعناقنا، دينا لا ينقضي.كما نتوجه بنفس تحية الإجلال والتقدير، إلى كافة أفراد قواتنا المسلحة والمنظومة الأمنية ضباطا، وضباط صف، وجنود، على تضحياتهم الجسيمة، التي نجني كل يوم ثمارها، أمنا ومنعة واستقرارا.

المواطنون الشرفاء:
إن مقاصد الاستقلال لا تتحقق، جميعها، بمجرد جلاء المستعمر،
وإعلان قيام الدولة؛ بل لا بد لإحرازها من جهد جماعي دائم التجدد، يحصن السيادة الوطنية، ويعمل على تحقيق ما يطمح إليه المواطن من حرية، وكرامة عيش، وعدالة وازدهار.والاستقلال بهذا المعني، عبارة عن مسار بناء تراكمي، لا ينتهي.ولذا، فإننا نتقدم هنا، بأبلغ عبارات الشكر والتقدير، إلى الذين وضعوا أسس بناء الدولة السودانية الحديثة، وإلى الذين ساهموا، كل بحسب ما أتاحته إكراهات ظرفه، في رفع هذا البناء، وتقوية قواعده

شعبنا الأبي:
إن #الاتفاقالإطاري المشؤوم يسعى إلى انتهاك سيادتنا الوطنية، وتقزيم المنظومة الأمنية، وتغيير هوية الشعب؛وتجريف قيمه وأعرافه عبر قوى سياسية لا تريد لهذا الشعب إلا أن يعيش تحت وطأة الاستعمار والإنكسار والاحتلال. إن #المؤتمرالوطني إذ يجدد رفضه للاتفاق الإطاري الذى تفرضه القوى الخارجية وينفذه عملاء الداخل؛يؤكد بأنه شكل من أشكال الغزو والاحتلال والاستعمار الجديد والذي يملك شعبنا كامل الحق لمقاومته وإسقاطه انطلاقا من كل القيم والمباديء والمواثيق والأعراف الدولية التي تكفل لكل شعب الدفاع عن سيادته واستقلاله وقراره الوطني بلا وصاية.
المواطنون الشرفاء
يحيي المؤتمر الوطني المواقف الوطنية القوية لكافة القوى السياسية والاجتماعية والأهلية والدينية والفئوية ومنظمات المجتمع المدني وجموع الشعب السوداني الحرة الرافضة للاتفاق الإطاري، ويشيد برفضهم لمخططات الخارج الرامية لنهب ثروات شعبنا، وانتهاك سيادتنا ،ومصادرة حقوقنا في الحرية والسيادة والاستقلال.

المواطنون الأعزاء:
إن المؤتمر الوطني يجدد تمسكه بانتهاج مبدأ الحوار والشراكة الوطنية بين مختلف القوى السياسية دون استثناء وصولا لانتخابات حرة ونزيهة يختار فيها الشعب من يمثله؛وبهذه المناسبة العظيمة_ يدعو كافة المخلصين من أبناء شعبنا لاستنهاض الهمم،وتجاوز الإحن والضغائن وصغار الأمور ومرارات الاختلاف لبناء وطن آمن مستقر ينعم بالحرية والكرامة والعدالة والكرامة والشموخ.

الله أكبر والعزة والمنعة للسودان
المؤتمر الوطني_الخرطوم
السبت الموافق 31 ديسمبر 2022م

https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/SudanyTv
https://sudanytv.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot