مقالات

المنتحرون

انتحر الدعم السريع بمحاولته الانقلابية الفاشلة، وبما تلاها من تخريب ونهب وحرب شاملة على المواطنين، انتحر بسم فعَّال ولا يتوفر له ترباق مهما كانت محاولات الإنقاذ، بالمدد العسكري، والمدد السياسي والإعلامي، وبمحاولات حصر خصومه في الكيزان فقط . لكنه أيضاً نحر معه حلفاءه، هؤلاء الحلفاء الذين كانت تتوفر لهم – على عكسه – فرصة النجاة، انتحروا بمحاولاتهم الحثيثة لإنقاذه، مع المكابرة ورفض التشخيص الصحيح لحالته، وهم الآن يحاولون إنقاذ أنفسهم من انتحارهم الخاص، أيضاً عبر ترياق الكيزان ! فهمهم الأول الآن إثبات أن موقفهم الداعم للمتمردين لا يجد استنكار أي طرف سوى الكيزان، ومن يتابع كتاباتهم هذه الأيام يجد أنها تكرر دعاوى المتمردين وتدور حول : الكيزان يدعمون الجيش، الكيزان يطالبون بالحسم العسكري، الكيزان يطعنون في وطنيتنا … إلخ، هذا رغم علمهم أن الشعب كله، ما عداهم، يدعم الجيش، ويطالب بالحسم العسكري، ويخون من يدعمون المتمردين . إذن هم يتعمدون الخطأ في تشخيص حالتهم، وبالتالي يتعمدون تناول الترياق الذي لا يناسب حالتهم، فضلاً عن انتهاء صلاحيته !

إبراهيم عثمان

https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/TvSudany
https://sudanytv.com/

sudany_tv

sudan_news

السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot