أخبار

بيان من المؤتمر الوطني

بسم الله الرحمن الرحيم
المؤتمر الوطني
بيان مهم
قال تعالى:”وَٱتَّقُواْ فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ ٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَٱعْلَمُوٓاْ أَنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلْعِقَابِ”(الأنفال،الآية 25)
شعبنا الكريم :
نحييكم اليوم وبلادنا تتهددها مخاطر التقسيم والتشرذم عبر عدوان داخلي تنفذه مليشيا الدعم السريع استجابة لمخططات خارجية تسعى لتقسيم البلاد والسيطرة عليها ،وانتقاص السيادة الوطنية،وتفكيك المؤسسة العسكرية التي تقف سدا منيعا ضد مخططات تقسيم وتمزيق البلاد وانهيارها وتدمير مؤسساتهاوما الذي جرى في سوريا والعراق واليمن وليبيا ببعيد عن أذهان الجميع المواطنون الشرفاء : واستمرارا لنهجها في تنفيذ مخططات الغدر والخيانة ضد بلادنا؛هاهي مليشيا الدعم السريع تواصل سلوكها الوحشي بقتل المواطنين العزل وترويعهم،ونهب ممتلكاتهم،والاستيلاء على منازلهم،واغتصاب الحرائر واحتلال المستشفيات ،في خطوة تنم عن حقد دفين تجاه الشعب السوداني،وما تزال المليشيا تواصل نهجها البربري في اغتيال المواطنين ؛فبدأت تشفي غليل حقدها في الخرطوم والجنينة وكتم وزالنجي ونيالا وغيرها من المناطق بدارفور والقرى حول مدينة الأبيض وأريافها ومدينة الرهد أبودكنة أمس. المواطنون الشرفاء: إن ما أقدمت عليه مليشيا الدعم السريع باغتيال الأمير طارق بحر الدين شقيق السلطان سعد بحر الدين سلطان دار مساليت أول أمس،ثم اختطاف وتصفية والي غرب دارفور/خميس أبكر والمئات من المواطنين العزل يؤكد حجم المجازر التي ترتكبها هذه المليشيا بحق الشعب السوداني وهذا يأتي في ذات سياق ما نبهنا له في بياناتنا السابقة من استهداف المليشيا لتجريف الساحة الوطنية من كل رموزها بالقتل والأختطاف والأسر والتدمير الممنهج. وإذ يدين المؤتمر الوطني جرائم هذه المليشياإنما يدعو جميع القوى الوطنية السودانية السياسية والاجتماعية لبناء حائط صد وطني قوي تجاه تلك المخططات، وندعو الدول الصديقة والشقيقة للاطلاع بالأداور التي تتطلبها تلك العلاقة.
يجدّد المؤتمر الوطني دعمه للقوات المسلحة ويؤكد وقفته الصلبة مع كافة المواطنين في هذه المحنة والتي نسأل الله أن تنجلي هذه الغمة عن بلادنا حتى تعمها الطمأنينة والرخاء والتسامح والسلام
الله أكبر والعزّة للسودان .
المؤتمر الوطني _السودان
الهاشمي مغردا : يريدون فرضها من جديد

فظاعات مرعبة ترتكبها قوات الدعم السريع في الخرطوم ودارفور.. والغريب أن دول الجامعة العربية والإتحاد الإفريقي ترفض حتى الآن إدانتها بشكل واضح وتحميلها مسؤولية أفعالها.. لا بل هناك مساع إقليمية، عربية وافريقية، لفرضها من جديد طرفا أساسيا في المعادلة السياسية السودانية.

https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/TvSudany
https://sudanytv.com/

sudany_tv

sudan_news

السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot