مقالات

حليم عباس يكتب: تحالف قحت – ال دقلو – والتهديد بالحرب!!

تحالف قحت-آل دقلو يتعامل منذ الآن مع الاتفاق الإطاري الذي هو مجرد اتفاق بين أطراف سياسية تمثل نفسها، وكأنه دستور مقدس. فما بالك إذا تُرجم الاتفاق إلى وثيقة دستورية؟ هل سيُقتل من يعارضه؟
سمعت جعفر حسن المتحدث باسم قحت يتكلم بكل بجاحة بأن الاتفاق المغلق في الأدراج والذي ذكره حميدتي قد نص على القوى التي يحق لها المشاركة في الفترة القادمة. اجتمعوا وكتبوا اتفاقاً أخفوه عن الناس، و يريدون أن يحكموا به الشعب السوداني. أطراف معينة تتفق هي فيما بينها حول من يحق له أن يشارك أساساً ومن لا يحق له. من أعطاكم هذا الحق؟
حتى لو كانت قيادة الجيش داعمة و مؤيدة لهذا الاتفاق، فهو اتفاق لا يمثل إلا من وقعوا عليه و تحويله إلى وثيقة دستورية حاكمة سيواجه بمعارضة ومعارضة مشروعة من قوى سياسية ومجتمعية كبيرة. و لقد أدركت قيادة الجيش ذلك فراجعت موقفها وأصرت على توسيع الاتفاق ليشمل الجميع، وهو موقف سليم وإن جاء متأخراً.

الإصرار على فرض الاتفاق الإطاري وكأنه كتاب منزل من السماء، وهو موقف تحالف قحت-آل دقلو هو سبب الأزمة الأساسي، و التهديد إما بقبول الاتفاق أو تدمير السودان هو تهديد صريح أطلقه حميدتي على الملأ؛ هو من بدأ هذا التصعيد بتهديد الشعب السوداني بالحرب وتدمير السودان، و ما يزال هذا هو موقفه.
https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/SudanyTv
https://sudanytv.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *