مقالات

*سعادة العميد صلاح الدين كرار يصنع التاريخ* بقلم د. محمد عثمان عوض الله

 كنت ضيفا على قناة طيبة الفضائية مع المذيع اللامع الأخ ناجي الكرشابي. وفي مداخلة بالهاتف للعميد صلاح الدين كرار، صنع سعادته التاريخ برأيه وحجته وشجاعته وطرحه. مداخلة قصيرة في زمنها، لكنها ستتصدر المشهد السياسي طويلا. ستحدث جدلا واسعا في الأوساط السياسية والإعلامية والعسكرية.
أهم النقاط التي ذكرها.
 1/ فقدت الثقة في البرهان منذ البداية، ولكني صمت.
 2/ انسحابات الجيش المتتالية وسقوط المدن الرئيسية، وزحف التمرد على المدن الأخرى، و استجداء البرهان للتفاوض مع حميدتي، وسفره إلى الدول التي تناصر التمرد، وعدم تسليح المستنفرين، أسباب كافيه تجعلني أقطع الصمت وأتحدث.
 3/ البرهان عميل و فاقد للشرعية، لأنه لم يستطيع حماية شعبه ولا استرداد المدن التي سقطت.
4/ الان الشرعية هي شرعية مؤسسة القوات المسلحة، و شرعية الضباط في الخطوط الأمامية. وانتهت شرعية البرهان.
  5/ أطالب قادة الفرق بعدم طاعة أوامر البرهان، وتسليح المتطوعين.
6/ طالب البرهان بتغيير منهجه، حتى يعيد ثقة الشعب فيه.
7/ طالب قادة الجيش بعدم السماح للبرهان بالسفر لمقابلة حميدتي، وان سافر، عدم السماح له بالعودة.

هذه التصريحات الخطيرة للعميد صلاح الدين كرار، والتي سوف تعيد صناعة التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot