مقالات

عبد الماجد عبد الحميد يكتب : الترابي “خلّانا في السّهَلَة” !

إلي قيادة الشعبي فرع الأمانة العامة ..مالكم كيف تعملون؟!
• لو كنت مكان قيادة حزب المؤتمر الشعبي فرع الأمانة العامة لأرجأت فصل رموز ووجوه تاريخية وشبابية من صفوف الحزب لأسباب ودواعي ستبقي مثار تساؤل داخل ماتبقي من الشعبي لسنواتٍ قادمة ..
• الوقت الحالي ليس مناسباً لقرارات تعمل علي توسيع شقة الخلاف .. لكن قيادة الشعبي جناح الأمانة العامة تري أن إعمال النصوص مقدمٌ علي روح ومقاصد لوائح الحزب الداخلية .. ولهذا قامت الأمانة العامة وفي لحظة هياج تنظيمي لايليق بكبار القوم ، قامت بفصل مجموعة من القيادات التاريخية في حقل الدعوة الإسلامية وساحات العمل الإسلامي التي نذروا لها حياتهم ووهبوها زهرة شبابهم ومشاش عظمهم وسويداء فؤادهم ..
• نعم .. من يصدق أن جناح الأمانة العامة بحزب المؤتمر الشعبي قد أصدرت اليوم قراراتٍ تم بموجبها فصل قيادات تاريخية وشبابية ملء السمع والبصر.. لأنهم بحسب البيان الذي تم تعميمه قد شاركوا في تأييد انقلاب 25أكتوبر الذي اطاح حكومة حمدوك العميلة وفتح الطريق للتخلص من عملاء السفارات والمخابرات الأجنبية .
• الأمانة العامة لماتبقي من حزب المؤتمر الشعبي قامت بفصل كوادر شبابية ونوعية داخل المؤتمر الشعبي لها سبقها وسهمها في مسيرة العمل الإسلامي المعاصر .. كوادر شبابية لها وزنها وثقلها في الساحة السياسية والشبابية والدعوية بطول السودان وعرضه ..
• تم فصل الأخ المجاهد الناجي عبدالله الذي يرابط لحظة كتابة هذه السطور مع جموع المخلصين الذين يساندون القوات المسلحة في الثغور الأمامية ..
• أمر محزن وغريب أن تترك مجموعة الأمانة العامة في المؤتمر الشعبي هذه الكلمات داخل متن قرار فصل القيادات التاريخية والشبابية في الشعبي لأنهم يشاركون في أعمال الحرب القائمة الآن .. نعم أعمال الحرب القائمة الآن ..
• توارت مجموعة الأمانة العامة في المؤتمر الشعبي خلف عبارات حمّالة أوجه يُفهم من سياقها أن الأمانة العامة بالمركز العام للشعبي لاتدعم الجيش السوداني وتسكت عن إدانة مليشيا التمرد !!
• نعم ..قامت مجموعة الأمانة العامة للشعبي بفصل قيادات تاريخية وشبابية داخل الحزب لأنهم يشاركون في أعمال الحرب الحالية بدعمهم للجيش السوداني .. وبذات التبرير لماذا لم تفصل مجموعة الأمانة العامة أسماء بارزة في الشعبي ظلت تدعم مليشيا التمرد علانيةً منذ مدة طويلة وهي أسماء معروفة لدي قيادة الشعبي بالمركز العام ؟!
• هل تعلم قيادة الشعبي بالأمانة العامة أن هنالك عدداً كبيراً من قياداتها في الشباب والطلاب يشاركون بحماس في صفوف مليشيا التمرد السريع داخل وخارج الخرطوم ؟!
• إن كانت قيادة الشعبي لا تعلم بمشاركة وجوه شبابية بارزة داخل صفها مع مليشيا التمرد فهذه مصيبة .. وإن كانت تعلم وسكتت عن التقرير بفصلهم فالمصيبة أكبر ..
• ليت مجموعة الأمانة العامة بالشعبي تتخذ قراراً عاجلاً بفصل أحد قياداتها المؤثرة والذي يحمل حالياً السلاح داخل الخرطوم وعلي كتفيه علامات رتبة عسكرية رفيعة ويشرف علي مجموعة من الأبرياء المعتقلين ومن بين المعتقلين شاب ظل ناشطاً في الشعبي منذ سنوات وهو معتقل حالياً تحت الحراسة المشددة لضابط بالتمرد السريع ولايزال يحتفظ ببطاقة عضو الشوري بالمؤتمر الشعبي ..
• رحم الله الشيخ الترابي ..( خلّانا في السّهَلَة ) ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *