مقالات

عبد الماجد عبد الحميد يكتب : لقد آذيتم الترابي في قبره 

• غادرت المؤتمر الصحفي لقيادة حزب المؤتمر الشعبي (مجموعة المركز العام) ..غادرت والحزن يعتصرني والعبرة تخنقني ..

• طيلة زمن المؤتمر الصحفي للشعبي ظهر اليوم كنت أتابع بألم كيف يتفاعل الشيخ الصافي نورالدين والمهندس علي شمّار وآخرين من رموز الشعبي ، مع حديث الأخوين الأمين عبدالرازق وكمال عمر ..

• هذه من المرات القليلة والغريبة التي يتحول فيها منبر من منابر الشعبي إلي قاعدة لاطلاق صواريخ الشتم والرجم السياسي إلي داخل الصندوق ..

• وهذه من المرات القليلة التي يعجز فيها الصحفيون عن الإمساك بفكرة أو معلومة مركزية للمؤتمر الصحفي ..الدهشة علت وجوه الإعلاميين وهم يتابعون الأمين عبدالرازق يتحدث بنبرة حادة ويقول بالصوت العالي إنه لن يسمح لمجموعة محددة من قيادات حزبه بالعمل من داخل المركز العام للمؤتمر الشعبي ..قال بالصوت العالي إنهم ممنوعون من دخول دار الشعبي بشارع الشهيد عبيد ختم !!

• لقد كرّس هذا المؤتمر الصحفي لحالة انقسام وانشطار داخل حزب المؤتمر الشعبي ..

• انقسام سيزيد أوار ناره وسعار خلافه بهذه الأحاديث والمؤتمرات الصحفية التي تنكأ الجراح وتضاعف خسارة الصف الإسلامي أضعافاً مضاعفة ..

• لقد آذيتم الشيخ الترابي في قبره .. #السودان #ST

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot