مقالات

عزمي عبد الرازق يكتب: المليشيا تحتضر.!

هجوم الدعم السريع على الأبيض وعلى سلاح الإشارة، وعلى محطات الكهرباء، واقتحام عنابر المرضى بالتاتشرات، وضرب سستم الخدمات، وانزال الشباب من السيارات واقتيادهم معهم، كما يحدث في الباقير، نقلة خطيرة في مستوى الحرب، ولا تخلو أيضًا من إشارة واضحة، بأن المليشيا محاصرة في أهم مواقعها، وفي مأزق عسكري شديد، وتريد فتح جبهات جديدة لتشتيت خطط الجيش، وفك الخناق عن نفسها، سيما وأنها في كل يوم تتعرض لضربات تشل من قدراتها، وتشتت قواتها، وتحرق سياراتها، ولا تحصى خسائرها، حتى انتهى بها الحال قريبة من نيران القوات البرية، بعيدة عن هدفها الاستراتيجي- القبض على البرهان وكباشي والاستيلاء على السلطة- بضربة خاطفة، ارتدت عليها مثل كرة اللهب، والأهم من ذلك، أن ثمة عقل سياسي وأمني يقف وراء حميدتي وأخوه، بدأ ينشط ويدفع بثقله، لحماية مشروعه الذي استثمر فيه طويلاً، أو محو أثاره بالمرة، فالهزيمة يتيمة، كما تعلمون.


https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/TvSudany
https://sudanytv.com/

sudany_tv

sudan_news

السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot