مقالات

عزمي عبد الرازق يكتب: جريمة سياسية لا خبر منوعات..

هذا الخبر ليس مكانه قسم المنوعات، هذا الخبر مكانه قسم الجريمة السياسية، ولو طالع أي أحد التقرير السري الذي سيكتبه السفير الأمريكي غودفري عن زياراته المطلوقة لولايات السودان، لعرف كيف يفكر ويخطط ويتأمر الخواجات، وكيف نتعامل معهم نحن بسذاجة وغفلة وهوان لا نظير له، الرجل الأن يعوس في بلوى أكبر من القراصة، عواسة رأينا مائدتها في العراق وافغانستان والصومال، عواسة على صاج سيدته في مسكنة وحيرة من أمرها، وهو بالضبط حال اللئام على موائد الكرام، كان قد أشار إليه من قبل دوستويفسكي في رواية المقامر، حين كتب “تدعوه إلى مائدتكِ فما يلبث أن يضع فوقها قدميه”، ولكنه سودان اليوم، زريبة من غير بواب، يتحرك فيها السفراء ووكلاءهم أكثر من الجراد والبصات الولائية.
https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/SudanyTv
https://sudanytv.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot