تقارير

(كأس العالم بقطر) .. مكاسب إقتصادية

تقرير: سنهوري عيسى

تستضيف #قطر فعاليات ( #كأس_العالم للعام 2022م) والتي تنطلق غداً بمشاركة ملايين المشجعين ورجال الأعمال والسواحل وعشرات الفرق الرياضية ووسائل الإعلام ومحطات التلفزة العالمية.

ويتوقع خبراء اقتصاديون، أن تحقق استضافة قطر لفعاليات كأس العالم، مكاسب اقتصادية عديدة تطال الاقتصاد العالمي العالمي الذي تأثر بجائحة كورونا وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، كما تنعكس إيجابا علي الاقتصاد القطري الذي سيشهد انتعاشا ملحوظا في كافة القطاعات الاقتصادية خاصة قطاع النقل والطيران والسفر والسياحة والرياضة والاتصالات والقنوات الفضائية واندية المشاهدة وقطاع الخدمات والأعمال وسوق العمل وقطاع البنوك والتحاويل المالية وقطاع التأمين خاصة تأمين السفر والتأمين الطبي، كما أن كأس العالم له آثار ايجابية على كل القطاعات الاقتصادية والاجتماعية لدولة قطر، بينما يتوقع أن تنعكس انطلاق فعاليات كأس العالم إيجابيا على الاقتصاد السوداني خاصة بقطاع النقل والطيران والتأمين والخدمات وانتعاش أندية المشاهدة والخدمات المصاحبة لها، الي جانب حصول السودانيين على العديد من الوظائف بدولة قطر يسبب استضافتها لفعاليات كأس العالم.

الآثار علي الاقتصاد القطري

وأنفقت دولة قطر نحو 220 مليار دولار لتشييد بنية تحتية عالمية المستوى شملت الطرق ووسائل النقل العام والفنادق والمرافق الرياضية والملاعب،

حيث ستقام المباريات في ثمانية ملاعب عالية التقنية ومزودة بأحدث التكنولوجيات لضمان أقصى درجات الراحة للمتفرجين.

وشهدت السنوات الـ 10 الماضية إقامة العديد من مشاريع التنمية الاقتصادية التي تسارعت وتيرتها بسبب كأس العالم، حيث استثمرت قطر نحو (220) مليار لتشييد البنية التحتية والمرافق الرياضية حين فازت قطر باستضافة البطولة العالم في العام 2010م ، حيث تم تنفيذ خطة ضخمة منذ لاستثمار فوائد هذا الحدث العالمي على مدار العشرين عامًا القادمة .

ومن المتوقع أن يزور قطر نحو ( 1.5 ) مليون مشجع لحضور هذا الحدث التاريخي الذي سيعزز قطاع السياحة في البلاد وينعكس أثره إيجابيا على الإيرادات الاقتصادية لقطر.

مسابقة إقتصادية

ويري دكتور محمد الناير الخبير الاقتصادي، أن مسابقة كأس العالم لم تعد مسابقة رياضية، بل مسابقة إقتصادية بسبب ما تحدثه من نشاطات اقتصادية تحرك كل قطاعات الاقتصاد العالمي والمحلي واقتصاد الدولة المستضيفة للفعاليات.

مكاسب الاقتصاد القطري

واضاف دكتور الناير: ستحقق قطر مكاسب إقتصادية عديدة تطال كل قطاعات الاقتصاد القطري، فبسبب استضافة كأس العالم أنفقت قطر مليارات الدولارات لإنشاء البنية التحتية التحتية من ملاعب وفنادق ما كانت ستنجزها خلال (30) سنة ولكن استطاعت قطر إنجازها خلال (10) سنوات فقط في إنجاز غير مسبوق انعكست اثاره علي قطاع البنية التحتية التحتية بقطر الذي سيقود نهضة البلاد خلال السنوات القادمة، كما أن المكاسب الاقتصادية لاستضافة كأس العالم لم تقتصر على قطاع البنية التحتية بقطر وانما طالت كل القطاعات خاصة قطاع النقل الجوي، ويتوقع أن تنتعش حركة الطيران وخاصة الخطوط القطرية التى تحلق في كل دول العالم مما يحقق إيرادات ضخمة من انتعاش حركة الطيران الي جانب قطاع الفنادق والبنوك والخدمات والسياحة والسفر.

مكاسب الاقتصاد السوداني

واكد دكتور محمد الناير الخبير الاقتصادي، أن الاقتصاد السوداني سيستفيد من انطلاق فعاليات كأس العالم بقطر في عدد من القطاعات خاصة قطاع النقل الجوي و الطيران والبنوك والخدمات واندية المشاهدة والخدمات المصاحبة لها، بجانب حصول السودانيين علي وظائف بدولة قطر بسبب استضافتها لفعاليات كأس العالم مما ينعكس إيجابا على زيادة تحاويل المغتربين واستقرار سعر الصرف.

انتعاش قطاع التأمين

وفي السياق ذاته يري الاستاذ محمد ساتي الخبير الاقتصادي والأمين العام لجهاز الرقابة على التأمين، أن انطلاق فعاليات كأس العالم بقطر الذي ستنعكس إيجابا على قطاع التأمين، حيث هنالك تأثير مباشر بزيادة الإكتتاب في بعض انواع التأمين مثل تأمين السفر وتأمين الطيران والتأمين الطبي وتأمين الحوادث الشخصية.

واضاف ساتي : الطفرة الإنشائية والعمرانية في قطر زادت من الطلب على التأمين الهندسي بأنواعه المختلفة وتأمين المسؤولية.

أثار إيجابية

وفي السياق يري محمدنور كرم الله كركساوى الخبير الاقتصادي وعضو اللجنة الاقتصادية لقوي الحرية والتغيير ( تيار الوسط)، أن استضافة قطر لفعاليات ( كأس العالم) لها آثار ايجابية على كل القطاعات الإقتصادية والاجتماعية بدولة قطر التى انفقت نحو ( 220 ) مليار دولار لتشييد بنية تحتية عالمية المستوى شملت الطرق ووسائل النقل العام والفنادق والمرافق الرياضية والملاعب الرياضية المزودة بأحدث التكنولوجيات لضمان أقصى درجات الراحة للمتفرجين، خاصة وأن العالم محتاج إلى أن يلتقى مرة أخرى خاصة بعد مرور أوقات عصيبة بسبب الوباء (جائحة

> الاستاذ:

كورونا).

واضاف كركساوي: من المتوقع أن يزور قطر (1.5 ) مليون مشجع لحضور هذا الحدث التاريخي الذي سيعزز قطاع السياحة في البلاد وينعكس أثره إيجابيا على الإيرادات الاقتصادية للبلاد، كما ستدخل قطر التاريخ من خلال جلب بطولة كأس العالم إلى منطقة الشرق الأوسط لأول مرة. ومع قدوم ملايين المشجعين وعشرات المنتخبات من جميع أنحاء العالم للمشاركة في هذا الحدث الرياضي ستحظى الشركات والمؤسسات في المنطقة بدفعة قوية تُسهم في تعزيز أعمالها، كما منحت بطولة كأس العالم المقامة في قطر فرصة لشركات ناشئة بالبروز والإسهام بخدماتها في إنجاح هذا الحدث خاصة الشركات المهتمة بالتكنولوجيا الرياضية، مثل خدمة إعادة اللقطات خلال المباريات بتقنية الواقع المعزز بالإضافة إلى بث الإعلانات الافتراضية أثناء المباريات المباشرة.

عائدات الفيفا

ونوه كركساوي، الي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) حقق نحو (5.4) مليار دولار كعائدات خلال بطولة كأس العالم 2018 وهي عائدات تزيد بنسبة ( 16 %) عن عائدات نسخة 2014م،

كما حققت الفيفا أكثر من( 3) مليارات دولار من عائدات حقوق البث التلفزيوني خلال كأس العالم السابقة، ومن المقرر أن يصل الإنفاق على الإعلان والتسويق خلال كأس العالم إلى مستوى قياسي هذا العام، كما إن توقيت البطولة الذي سيكون في الفترة التي تسبق عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة سيمنح قطر القدرة على تقديم تجربة أكثر تميزًا للشركات والعلامات التجارية.

فوائد السودان من مونديال قطر

وحول مكاسب السودان من مونديال كاس العالم فى دولة قطر يري كركساوي، ان فائدة السودان تنحصر فى الفائدة المعنوية فقط ( الفرجة علي المباريات) فى الوقت الراهن

بسبب عدم الاستقرار السياسى وانعدام الرؤية للمشاريع العملاقة مثل بقية الدول، الي جانب انتعاش أندية المشاهدة لحضور فعاليات كأس.

واضاف كركساوي : علينا أن نقتبس ونتعلم من تجربة دولة قطر فى التخطيط للمشاريع العملاقة على المدى المتوسط ( ٢٠٢٢ – ٢٠٣٣) لجذب ودعم إيرادات دولتنا بما لا يقل عن( 5) مليارات دولار كمثل هذا الحدث.

#ST

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

depo 25 bonus 25

depo 25 bonus 25

slot bet 100

slot bet 100

bonus new member

joker123

joker123

mahjong slot