مقالات

ما وراء الخبر – محمد وداعة – حرب السلامات و بنى هلبة .. بدأت فى كافورى

ما وراء الخبر – محمد وداعة – حرب السلامات و بنى هلبة .. بدأت فى كافورى

*اذاعة دارفور24: مسلحي القبيلتين الذين يقاتلون في صفوف الدعم السريع عادوا من الخرطوم لمناصرة اهلهم في القتال*

*هيئة محامى دارفور: الاسلحة والسيارات المستخدمة في المعارك بين القبيلتين تتبع لقوات الدعم السريع*

*القتال بين السلامات و بنى هلبة هو حرب الدعم السريع ضد الدعم السريع*

*عبد الرحيم دقلو لن يصلح ما افسده عبد الرحيم دقلو*

قتل و نهب و حرق متبادل بين السلامات و بنى هلبة ، القوات المتقاتلة معظمها مجندة داخل قوات الدعم السريع ، الجميع يلبسون زى الدعم السريع و يقودون عربات الدعم السريع و يحملون اسلحة الدعم السريع ، و يقتلون و يحرقون و ينهبون كما تفعل قوات الدعم السريع ، التوثيق و الفديوهات المنشورة و الاخبار المنقولة تؤكد ان ابناء الطرفين المجندين لدى قوات الدعم السريع يقتتلون فيما بينهم ، البداية فى كبم تزامنت مع صدام فى كافورى ، حيث نقلت انباء عن خلافات بين الطرفين تصاعدت ووصلت مرحلة القتال و سقوط قتلى وجرحى ، ومواجهات فى الكلاكلة ، وبعد مواجهات كبم ، تحرك فزع للطرفين من الخرطوم للمشاركة فى القتال ،

القتال اشتد في كبم و أم لباسة جنوب غرب نيالا ، ووصلت حصيلة القتلى الى ما يزيد عن 300 شخص و عدد كبير من الجرحى بالاضافة الى اعمال السلب و النهب و الحرق ، و نزوح الالاف من المواطنين ، مع استمرار التحشيد ووصول مزيد من قوات الطرفين الى مناطق القتال ، قبيلة البني هلبة أعلنت في يونيو الماضي ضمن قبائل أخرى في الولاية دعمها وتأييدها لقوات الدعم السريع في حربها التي تقودها ضد الجيش السوداني ، و بينما يتواجد الاف المقاتلين من السلامات فى صفوف قوات الدعم السريع الا ان القبيلة لم تعلن بشكل صريح عن تأييدها لقوات الدعم السريع ،

أفادت معلومات أن خلفية الصراع بين القبيلتين تعود لاتهامات متبادلة حول المواشي ورفض السلامات الضغوط التي تمارسها قوات الدعم السريع تجاه القبائل لإعلان دعمها المطلق لها في حربها ورفضها لحملات استنفار الشباب للقتال وتفويجهم إلى الخرطوم، وكانت قبيلة البني هلبة قد أعلنت في يونيو الماضي دعمها وتأييدها لقوات الدعم السريع في حربها التي تقودها ضد الجيش السوداني ، وفقآ لاذاعة دارفور (24) فقد استخدم مسلحي القبيلتين الاسلحة الثقيلة والسيارات ذات الدفع الرباعي، كما ان مسلحي القبيلتين الذين يقاتلون في صفوف الدعم السريع ضد الجيش السوداني، عادوا من الخرطوم لمناصرة اهلهم في القتال الذي انتشرت آثاره في ولايتي جنوب ووسط دارفور ، وقالت هيئة محامي دارفور(عن شهود عيان) ان جزء كبير من الاسلحة والسيارات المستخدمة في المعارك بين القبيلتين تتبع لقوات الدعم السريع،

فى محاولة يائسة لتحسن الصورة نشرت قنوات عرفت بموالاتها لقوات الدعم السريع انباء عن فشل مساعى عبد الرحيم دقلو لاطفاء الحريق بين ابناء القبيلتين المجندين فى الدعم السريع، وهو حريق وقوده و سلاحه و جنوده من قوات الدعم السريع ، و فشلت ايضآ امنيات و رغبات بعض مرتادى هذه الفضائيات فى تصوير القتال بأنه بداية للحرب الاهلية ، القتال بين السلامات و بنى هلبة هو حرب الدعم السريع ضد الدعم السريع ،عبد الرحيم دقلو لن يصلح ما افسده عبد الرحيم دقلو

انضم الان: ST Online

https://t.me/+orOdqw1PrIkyZjg0

#st_online

#sudan_news

#السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *