مقالات

هيثم مصطفى كرار يكتب: ومضى عثمان مكاوي “ود فور” إلى ربه..

ومضى عثمان مكاوي “ود فور” إلى ربه بعد حياة عامرة بالمرابطة والتقوى، أسس مدرسة جديدة ومتفردة في حب الوطن والدفاع عن شرف المواطن، كان مقاتلًا شرسًا، سطر ببسالة نادرة لشجاعة ستظل راسخة تتداولها الأجيال جيلًا بعد جيل.. بمقاطع مشاهدة قصيرة، عبأ معنويات قادته وزملاءه والشعب السوداني عامة.
نشهد له بأنه رجل صادق، قالها بالصوت العالي ووثقها بهاتفه، أنه يبحث عن الشهادة في سبيل هذا الوطن، وقد ربط القول بالعمل، أناب عثمان عن شعب السودان كله، وسار على نهج من سبقه من الأشاوس، مثل العقيد مامون عبد القادر، الذي غادر من محبسه إلى نيل شهادته، والملازم أحمد معتز، الذي رفض أن يضع سلاحه رغم إصابته، حتى لاقى ربه، وقائمة طويلة سيخلدها التاريخ في سفر الشرف.
أحر التعازي لجميع أسر وأصدقاء شهداء الواجب الأبرار، نسأل الله أن يتقبلهم القبول الحسن.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”
https://www.facebook.com/sudanytv
https://t.me/joinchat/2F84hiRu_tEzMDA8
https://twitter.com/TvSudany
https://sudanytv.com/

sudany_tv

sudan_news

السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *